Take a fresh look at your lifestyle.

الحوثيون يهربون من الهزائم بشن حملات اعتقال طالت أنصارهم

14
عناصر من الحوثيين

عناصر من الحوثيين

تعيش مليشيا الحوثي الانقلابية في محافظة الحديدة اليمنية، حالة ذعر غير مسبوقة، جراء الانتصارات الكبيرة التي تحققها قوات المقاومة في الساحل الغربي، بإسناد من قوات التحالف العربي.

وقالت مصادر محلية لـ” العين الإخبارية”، إن المليشيا الانقلابية، كثفت من حملة الاعتقالات في محافظة الحديدة، خشية من انتفاضة من الداخل بالتنسيق مع قوات المقاومة الوطنية وألوية العمالقة، التي تخطط للزحف لتحرير المدينة ومينائها الاستراتيجي.

وبدأت المليشيا بالشك حتى في العناصر الموالية لها خوفا من اختراقات أمنية تسهل للتحالف العربي قصف تجمعاتهم المسلحة ومعسكرات التدريب واستهداف القادة، خاصة بعد أن سقط الرجل الثاني في الجماعة، صالح الصماد، بغارة جوية للتحالف في الحديدة، أواخر إبريل الماضي.

وقامت ميليشيات الحوثي الانقلابية، في الحديدة، باعتقال لاعب كرة قدم بتهمة رسالة في موقع المحادثات الفورية “واتس آب”.

وقالت مصادر لـ” العين الإخبارية”، إن المليشيا الحوثية، أقدمت على اعتقال لاعب نادي شباب الجيل لكرة القدم بمحافظة الحديدة غربي اليمن، محمد داؤود الجمل، على خلفية رسالة بعثها في أحد الجروبات بالواتس آب.

وأشار المصادر، إلى المليشيا داهمت منزل اللاعب المنحدر من محافظة الحديدة، وقامت باعتقاله وترويع أسرته، بتهمة إرساله رسالة بالواتس آب، إلى جروب خاص بالرياضيين في محافظة الحديدة الساحلية.

وكشفت المصادر، أن الرسالة، تتكون من عبارتين فقط هي ” الجماعة قادمون”، دون إضافة المزيد من التفاصيل.

ووفقا للمصادر، فقد قام أحد أفراد الجروب الرياضي الموالي للجماعة الانقلابية، بالإبلاغ عن اللاعب، حيث تم تفسير رسالته، بأنه يقصد قوات المقاومة اليمنية وألوية العمالقة التي تحقق انتصارات نوعية في الساحل الغربي، وتخطط لتحرير محافظة الحديدة التي يتواجد بها اللاعب، في الأيام القادمة.

وخلال اليومين الماضيين، تمكنت قوات المقاومة الوطنية بقيادة العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، وقوات ألوية العمالقة الجنوبية، وقوات المقاومة التهامية، من تحقيق انتصارات واسعة في الساحل الغربي بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية المنضوية في إطار التحالف العربي.

وحررت القوات المشتركة مديريتي موزع والوازعية، ومعسكر “العمري” و”جبال كهبوب”، ومفرق البرح والمخا، فيما بدأت الزحف صوب مديريتي التحيتا والجراحي في محافظة الحديدة.

وتهدف القوات إلى تحرير مدينة وميناء الحديدة الاستراتيجي وتأمين ممرات الملاحة من الهجمات الحوثية، بالإضافة إلى وقف تهريب الأسلحة والصواريخ الإيرانية للانقلابيين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.