سفير اليمن “مارم” بمصر يناقش مع مسؤولين مصريين إمكانية تمديد الاقامات من 6 أشهر لعام

بوابة حضرموت


أشاد الدكتور محمد علي مارم سفير بلادنا لدى مصر بالدور التاريخي المشرف الذي عملت جمهورية مصر العربية على القيام به خلال العقود الماضية والمتمثل في دعم ومساندة اليمن واليمنيين في مختلف المجالات العلمية والتعليمية والطبية والثقافية.

كان ذلك خلال لقاء الدكتور  محمد علي مارم اليوم الاثنين مع عدد من قيادة جهاز الامن الوطني المصري.

وخلال اللقاء اكد مارم أن الجمهورية اليمنية تنظر لهذا الدور بتقدير عالي وثناء كبير خصوصا الأدوار الأخيرة والمتصلة بدعم الشرعية اليمنية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، ومن خلال دورها المتميز المشرف ضمن قوات التحالف العربي، مشيرا إلى الدور المميز لمصر خلال عضويتها في مجلس الأمن ودعمها لليمن.

وقدم سفير بلادنا لدى مصر شكر وتقدير الحكومة اليمنية لما قدمته مصر من مساعدات أخوية سخية للتخفيف ومواجهة تدهور الأوضاع الإنسانية على نحو خطير بسبب الحرب التي أشعل فتيلها الانقلابيين الحوثيين ومن يقف الى جانبهم.

- Advertisement -

وتناول اللقاء جملة من الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك و أوجه التعاون والتنسيق المتميز بين سفارة بلادنا وجهاز الأمن الوطني المصري عبر فتح قنوات للتواصل بين الأجهزة الأمنية اليمنية والمصرية للتنسيق وتبادل المعلومات لما فيه خدمة مصالح البلدين الشقيقين.

من جانبه أكد الجانب المصري انهم يولون رعاية واهتمام خاص للمواطنين اليمنيين الزائرين لمصر من الدارسين والمرضى القادمين للعلاج وكذلك المستثمرين والمقيمين والحالية اليمنية في مصر. مشيرين الي أن بعض الإجراءات الطارئة تعتبر استثنائية ومؤقت نظرا للظروف خاصة تتصل بالحرب الحالية التي تشنها الدولة المصرية ضد الإرهاب، مؤكدين أن جميع الاستثنائية الخاصة بزيارة اليمنيين إلى مصر مازالت سارية باستثناء التعديل الخاص بالفئة العمرية.

وتناول اللقاء مقترحات تمديد الإقامات عند الوصول عام كامل بدلاً من سته اشهر وذلك لتخفيف الضغط على الجانب المصري، كما تم مناقشه الموافقات الامنيه الخاصه بالطلاب اليمنيين و الإقامات الخاصه لحاملي الجوازات الدبلوماسيه والخاصة.

وفي نهاية اللقاء اكد الطرفان على اهمية التواصل والتنسيق بين البلدين على كافة الصعد لما من شأنه تعزيز العلاقات الاخوية المتينة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

قد يعجبك ايضا

نود ان نسمع أرائكم ووجهات نظركم حول هذا الخبر

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.