اخبار يمنية : عام دراسي جديد مليئ بالتحديات بلحج

كتب / محمد السلامي :

تزامن بداية العام الدراسي الجديد 2017-2018 وتوجه طلاب المدارس في عموم مديريات المحافظة وفي مختلف المراحل الدراسية إلى مدارسهم مع الحملة الذي دشنها مدير مكتب التربية والتعليم بالمحافظة الدكتور محمد الزعوري حيث اعلن وبصورة واضحة للجميع بأن يكون هذا العام عاما لمحاربة ظاهرة الغش .وفي أكثر من حديث وتصريح جدد موقفه تجاة محاربة الغش ..وفي أكثر من مرة أكد فيها على الوقوف بحزم أمام كل الظواهر السلبية الذي رافقت سير العملية التربوية والتعليمية بالمحافظة محذرا بأن التعليم وصل إلى أدنى مستوى وعليه ينبغي استعادة التعليم بالمحافظة إلى ماقبل الوحدة .كل هذه العزيمة والإصرار بالنهوض بالتعليم لاقت استجابه من معظم المعلمين والتربويين وأولياء الأمور ولكن ومع ذلك الموقف الرسمي لمدير مكتب التربية والتعليم بالمحافظة ..تقف أمام العملية التربوية والتعليمية تحديات جسام منها : بدء الإضراب المعلن من قبل نقابة المهن التربوية والتعليمية للمطالبة بالحقوق المشروعة للمعلمين والتربويين.بدء عملية الترميم في عدد من المدارس مع بداية العام الدراسي الجديد والذي كان من الفروض أن تكون عملية ترميم هذه المدارس في فترة الاجازة الصيفية وليس في وقت الدراسة وعلى حساب الطلاب ..وجود عدد من المدارس الذي يشكو مدرائها من بقاء طلابهم داخل الخيام بسبب الكثافة الطلابية ومادمر من بعض المدارس نتيجة الحرب ..وجود عدد المعلمين خارج الجمهورية ومنهم في أعمال أخرى وهم يقومون بالتنسيق بانتداب معلمين آخرين بدلا عنهم البعض منهم غير مؤهلين تربويا .وجود الكثافة الطلابية الذي تصل أحيانا إلى 100 طالب أو طالبة في الصف الدراسي الواحد .وغيرها من التحديات الأخرى الذي هي بحاجة إلى تدخل جميع الجهات والإسهام في حلها وهنا يكمن دور القيادة التربوية والتعليمية وقيادة السلطة المحلية بالمحافظة والمديريات وقيادة وزارة التربية والتعليم ودور مجالس الآباء والأمهات للوقوف أمام أبرز الصعوبات والاحتياجات للإسهام جنبا إلى جنب لمعالجة هذه الإشكاليات والتحديات .

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.